إدارة الأعمال Business Administration

إدارة الأعمال في عيون البعض!

عندما نقرر أن نختار إدارة الأعمال كتخصص جامعي علينا أن نعي أن هناك خمسة خصائص اختلقوها لهذا القسم. أقول اختلقوها أي أنها غير صحيحة. وهي كالتالي:
أولاً: هذا القسم للذكور فقط.
لم تعد المؤسسات والشركات لدينا وحتى الجهات الحكومية تعتمد في وظائفها الإدارية على الرجال فقط. أضف الى ذلك تزايد عدد المشاريع الصغيرة والتي بدخولك لتخصص كهذا ستأخذ فرصة أكبر في النجاح اذ أنه لا يُمكن إنكار أثر المعرفة (دراستك النظرية للإدارة) على نجاح مثل هذهِ المشاريع.
ثانيًا: تخصص سهل.
حسبتُ أنه كذلك قبل خمس سنوات. الآن فقط أقول لكم أنه مثل غيره من الاقسام والتي تتطلب مجهودا كبيرًا من أجل الحصول على معدل يصنف ضمن مرتبة الشرف الأولى. وكلية الاقتصاد والإدارة في جامعة القصيم تسعى للاعتماد الأكاديمي الدولي أي أنه زيادة في التكاليف التي يتحملها الطالب. الا أنه ومع كل هذا المجهود فأنت في النهاية لن تخرج بِخُفي حنين.
ثالثًا: للفاشلينَ دراسيًا.
على الأغلب أن السبب الأول وراء قولهم أنه كذلك هو دخول الطلبة اليه من أجلِ مُسمى القسم لا أكثر. مما يعني طلبة غير مجتهدين وبالتالي تدهورَ سمعة القسم.
أقول هذا بعد أن قال لنا الدكتور بصدمة بعد حصولنا على الدرجة الكاملة في الاختبار الفصلي: “انتو دفعة شاطرة. انا ماحدا بيجيب عندي العلامة الكاملة”.
رابعًا: هذا القسم لمن تخصصوا (أدبي/شرعي) في المرحلة الثانوية.
قالوا هذا ربما لأن الكلية صنفتها الجامعة ضمن الكليات النظرية. أما الحقيقة فأنت لن تستطيع الدخول اليها قبل النجاح في الرياضيات والاحصاء وذلك في الترم التحضيري. ثم إنك خلال سنة ونصف سيكون عليك تجاوز مادتين في الرياضيات و مادتين في الاحصاء حتى تتمكن من اختيار التخصص الذي ترغب فيه. كل هذا لا يعني أنه لا يليقُ بالأدبي/شرعي.. لديّ من الأصدقاء -ما شاء الله- الذين لم يتعثروا في أي مقررات الكلية رغم أن تخصصهم في المرحلة الثانوية كان أدبي/شرعي.
و سأقولها بكل صراحة: المقررات السابقة ليست تعجيزية. إن كان لديك هدف تصبو اليه فأنت ستتجاوزها -ان شاء الله- من المرة الأولى.
خامسًا: لا مستقبل بوسعهِ أن يمنحكِ اياه.
الى كل الذين يقولون أن إدارة الأعمال لا مستقبل لها أقول: (أغرقتكم الخدمة المدنية بوظايفها)!!! قلتُ سابقًا أنه من الأسباب التي جعلتني أتوجه الى تخصص كهذا أنني لا أرغب أن أكون بعد تخرجي (تحت منة الخدمة المدينة). فالمؤسسات الحكومية والخاصة، البنوك، الجمعيات… كلها مجالات تتواجد فيها وظائف إدارية. ثم إن دراسة الإدارة يكفي منها أنها تؤهلك لدخول السوق بمشروعك الخاص.
كل هذهِ النقاط المختلقة على هذا التخصص لا نتوقف عندها حتى لا نمنحها فُرصة أن تثني طموحنا. يكفي من هذا التخصص أن شيء ما داخل عقلك يتغير بعد أن تتعمقَ فيه. كلُ ماعليك هو أن تُحبه.. وستأتي ثمارُ هذا الحب.
انت هو الدافع الاهم في طريقك الى الهدف الذي تصبو اليه، لذا اهتم بنفسك صحيا وجسديا وعاطفيا لكي لاتتعرقل بنفسك اثناء سيرك.
* د. فيل
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s