التسويق Marketing

حيلة تسويقية | مخَرج EXIT HERE ✨

مخرج
في 9 شوال | 25 يوليو من هذا العام كانت صديقتي ميسم في ولاية تنسي، وتحديدًا في مدينة ألعاب، نهاية الرحلة وعند البحثِ عن مخرج وجدوه ولكن كان يتطلب منهم مسبقًا أن يمروا من خلال مركز تسوق، والأدهى أن هذا المركز (مسوي تخفيضات) مُمكن صدفة، وممكن أنه طوال السنة (عاملها)!
ولأننا عرفنا التسويق -في الجامعة- ما كان نصيبُ المركز من صديقتي سوى صورة حصرية لمدونتي.
مما سبق نلاحظ أن تحقيق الأرباح لا يتطلب منهم أكثرَ من فكرة ذكية، و أفراد غير واعين تجاه حيل التسويق.
أقولهَا بصراحة: قبل دخولي للجامعة كنتُ أعيش مرحلة اللاوعي تجاه ما يحدث حولي. اضافة الى أن الأسئلة لم تكن تتراود على ذهني مثلما يحدث الآن. قالوا لي: “بعد ما دخلتي للجامعة صرتي مثل العجوز النقادة
والحقيقة أن ما يحدثُ الآن فعلا يستحق السؤال و “النقادة”. فمثلاً (السوبر ماركت) أحب الأماكن الى قلوبنا.. هل سَبق وتسألتم لماذا لا يكون الخبز والحليب في واجهة المحل؟ ولماذا تحديدًا ثلاجة (آيسكريم جَالكسي وأصدقائها) بجانب كل صندوق محاسبة؟ أن هذا النوع من الحيل يدفعك للمرور أولاً بالحلويات ثم بعدها تصل الى ركن حاجيات المنزل الأساسية. عوضا عن أنه عند المُحاسب ستجد منتجات ثمنهَا قليل يدفعك لإضافة حبة واحدة لـ سلتك دون أدنى إحساس بالذنب. ولا ننسى سؤال: لماذا يكون المخبز ظاهر علنًا للعميل؟ طبعًا لأجل الرائحة الجَميلة التي يُضفيها الخبز الطازج على المكان، الأمر الذي يدفعك لشراء الخبز طازجا اضافة الى ٢ توست التي أنت في الأصل أتيت لشرائها هي وحدها.
ويبقى السؤال الأهم: لماذا يُسمح لك بشرب الماء أثناء التسوق، ومن ثم تُحاسب العلب وهي فارغة! لأجلِ أن لا يمنعك أي عائق من اكمال تسوقك، فأنت بطبيعة الحال تستطيع شرب العصير وتناول (تصبيرة) ايضًا.
ويظهر لنا من أخر سؤال وكأنهم -السوبر ماركت- يهمتونَ بنا بشكل جيد. والحقيقة أنهم يهتمونَ بـ ربحهم أكثر.
أن التسويق هوَ الوسيلة الاولى الغير ظاهرة علنًا والتي بوسعها أن تجعلك تشتري أشياء لا حاجة فعلية لها. التسويق جعلَ من الكماليات ضروريات وبالتالي ارتفاع معدل الانفاق السنوي للفرد.
أما عن التخفيضات والتي يخفق لها القلب لا شعوريًا فيقول عنها بن بخيت باعتبارها أحد أنواع الاعلانات: “هي الذكاء القائم على الغباء” فالأصل أن التخفيضات تُعيد السلعة الى سعر ما يقارب سعر تكلفتها الأصلية و يزيد عنه. ويتحدث بن بخيت هنا بشيء من التفصيل:
لماذا اطلق على هذا النوع من الإعلان الذكاء القائم على الغباء. بعض السيدات يعتقدن انهن عبقريات فينتظرن التخفيضات أو يسألن البائع فيسر لهن بالموعد كأنه متواطئ معهن. انتظر حتى يأتي الموسم فتهجم على المحل وتشتري الشنطة أم خمسين ألفاً بعشرة آلاف. تعود إلى البيت تتباهى بذكائها أمام زوجها وبشنطتها الثمينة عند صديقاتها. لا تعلم أن الخدعة مفصلة عليها لا على الخبلة التي اشترت بخمسين ألفاً.
والمقصد هُنا هوَ انهم ما جعلوا الحقيبة بخمسين الف الا لتكون العشرة الالاف خارقة في عيوننا.
Advertisements

4 thoughts on “حيلة تسويقية | مخَرج EXIT HERE ✨

  1. تسلمين يابنات سليمان
    هذا ديدننا في التسوق يذهب المشتري لشراء بضاعة محدودة ثم يرجع وعربة التسوق مملؤة ببضائع ينتفع ببعضها والكثير منها لا ينتفع بها والرجال والنساء في ذلك سواء إلا أن النساء يتميزن على الرجال في ذلك بنسبة ٩٩ ٪
    سلمت وسلم قلمك
    سلمت براجمك من الأوخاز . على مقولة عبدالرحمن بن عقيل

    Liked by 1 person

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s